منتديات جنيفا


 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» new midi مجموعة اغاني عربيه
الأربعاء مايو 23, 2018 9:48 pm من طرف محمد الجالودي

» ايقاع live band 4x
الثلاثاء مايو 22, 2018 8:25 pm من طرف الشمري

» مجموعة aljaloudi expansion
الثلاثاء مايو 22, 2018 8:24 pm من طرف الشمري

» تنظيف الخزان منهم من اجل سلامة اطفالنا
الجمعة مايو 18, 2018 3:39 pm من طرف nour mousa

» نصائح لتنظيف البلاط في الحمام
الجمعة مايو 18, 2018 3:38 pm من طرف nour mousa

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1190 بتاريخ الثلاثاء يناير 24, 2012 5:25 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 12465 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو yuosef فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 325118 مساهمة في هذا المنتدى في 47853 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
korg سوري الكيترون الهجان القمر صراحه pa800 رنامج ايقاعات midi فيروز yamaha 1740 2000 pa3x فادي لعازفين برنامج يامها الصيغه فيغا 3000 منزلها سودانيه ميدي لتقطيع

شاطر | 
 

 ذوى الحاجات الخاصة فى عيون الإسلام ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اموون
عضو
عضو
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/05/2009
عدد الرسائل : 967
العمر : 28
الثعبان
العمل/الترفيه : ولا شيي
المزاج : ma fe a7la mn mzaje
*** :


نقاط : 1017

مُساهمةموضوع: ذوى الحاجات الخاصة فى عيون الإسلام ..   الأربعاء يناير 19, 2011 7:08 pm


ماذا عن ذوى الاحتياجات الخاصة فى ظل الإسلام؟؟

وماحكم العناية بهم؟؟

كيف كانت رعايتهم؟؟

كيف اهتم بهم؟؟

هذا ماسنعرفه من خلال
أحد الدراسات للأستاذ سالم سيف*
*
*
*

التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في ظل الإسلام :


لقد بلغت رعاية الإسلام للمعوقين حداً بالغاً من السمو والرفعة ،

ولا أدل من ذلك قصة الصحابي الجليل (ابن أم مكتوم)

الذي نزلت من أجله الآيات الكريمة

(عَبَسَ وَتَوَلَّى ، أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى ، وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى ،

أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى ، أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى ، فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى)

(عبس:1-6)

ففي هذا الآيات عاتب الله سبحانه وتعالى فيها

نبيه محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو أفضل خلقه والنموذج

الفريد في الرحمة والتعاطف والإنسانية وهي السمات التي

أكدها القرآن الكريم بقوله :

( لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ

حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِين َ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ) (التوبة:128)

ومنذ ذلك التاريخ وتقدير واحترام المعوقين توجه إسلامي وقيمة

دينية كبرى حظي في ظلالها المعوقين بكل مساندة ودعم وتقدير ،

حتى وصل بعضهم إلى درجات كبيرة من العلم والمجد والنبوغ .

ولقد حرم الإسلام كل ما يخل بتكريم الإنسان الذي جعله مكرما في

آدميته ، فجعل من المحرمات والكبائر السخرية والاستهزاء والهمز

بأي وسيلة كانت قال الله تعالي :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً

مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا

أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْأِيمَانِ

وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (الحجرات:11)
وحينما ضحك بعض المسلمين من ساقي (عبدالله بن مسعود)

النحيلتين يوم صعد نخلة

رد عليهم الرسول الكريم : " تضحكون من ساقي ابن مسعود !!

لَهُمَا أثقل في الميزان عند الله من جبل أُحد "

لقد نهى القرآن الكريم ونهي النبي (صلى الله عليه وسلم)

نهيا عاما أن تتخذ العيوب الخلقية سببا للتندر أو العيب أوالتقليل

من شأن أصحابها . و يجب أن يعطى المعاق حقه كاملا في

المساواة بغيره ليحيا حياة كريمة فلا يفضل عليه

أحد مهما كان مركزه الاجتماعي.

ومن أدلة رعاية الإسلام للمعوقين أو ذوي الاحتياجات الخاصة

أنه خففَّ عليهم في بعض الالتزامات الشرعية بقدر طاقاتهم ،

يقول الله تعالى :

( لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى

الْمَرِيضِ حَرَجٌ ... ) (النور:61)


يقول الإمـام القرطبي في ( الجامع لأحكام القرآن ) :

"إن الله رفع الحـرج عن الأعمى فيما يتعلق بالتكليف الذي يشترط

فيه البصر ، وعن الأعرج كذلك بالنسبة لما يشترط فيه المشي

وما يتعذر من الأفعال مع وجود العرج ، وعن المريض فيما يؤثر فيه

المرض في إسقاطه أي في تلك الحال لأيام آخر أو لبديل آخر ،

أو الإعفاء من بعض شروط العبادة وأركانها كما في صلاة المريض

ونحوهم ، فالحرج عنهم مرفوع في كل ما يضطرهم إليه العذر

فيحملهم على الأنقص مع نيتهم بالأكمل" ،

أما في الأركان فلا تجوّز حيث لم يقبل الرسول

(صلى الله عليه وسلم) أن يصلي ابن أم مكتوم في بيته.


ومن حقوق المعاقين :

الكفاية المعيشية وحفظ أموالهم ، فالنفقة وتحصيل الكفاية

المعيشية واجبة على ولي المعاق ولا يجوز له الهروب من

هذه المسئولية ،وقد يكون للمعاق مال فيجب حفظ ماله

و تنميته و استثماره له إن أمكن ولا يجوز تبديده أو إنفاقه

دون وجه حق ، قال تعالى

( وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَاماً

وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً) (النساء:5) .

ومن الحقوق التي ذكرها القرآن الكريم لذوي الاحتياجات

الخاصة لهم أن يأكلوا من بيوت أهلهم أو أقاربهم دون

أن يجدوا في ذلك غضاضة أو حرجا ،

قال تعالى : ( لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ

وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ

أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ

أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ

خَالاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ

أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعاً أَوْ أَشْتَاتاً فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى

أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ

اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) (النور:61)

كما أن تعاليم الإسلام توجب عدم تجاهل المكفوف ولو يحس بوجودنا ،

وفي هذا يقول الرسول ( صلى الله عليه وسلم )

" ترك السلام على الضرير خيانة "

، ومفهوم بعض العلماء لهذا الحديث أنه لا يقتصر على السلام

فحسب وإنما هو ضرب مثل لخطورة إهمال المبصر حق الكفيف ،

فعدم إرشادنا له خيانة ، وعدم السؤال عنه خيانة ،

وعدم معاونته فيما يحتاج إليه خيانة ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.genevaa.yoo7.com
algalodi
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 01/05/2008
عدد الرسائل : 44959
العمر : 49
القرد
العمل/الترفيه : متقاعد
المزاج : رايق والحمد لله
نقاط : 56632

مُساهمةموضوع: رد: ذوى الحاجات الخاصة فى عيون الإسلام ..   الخميس يناير 20, 2011 7:30 am

جزاكي الله عنا كل خير اموون

وبوركتي على اهميه الطرح

والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا


دمتي بود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://genevaa.yoo7.com
اموون
عضو
عضو
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 08/05/2009
عدد الرسائل : 967
العمر : 28
الثعبان
العمل/الترفيه : ولا شيي
المزاج : ma fe a7la mn mzaje
*** :


نقاط : 1017

مُساهمةموضوع: رد: ذوى الحاجات الخاصة فى عيون الإسلام ..   الجمعة يناير 21, 2011 8:13 pm

الحمدلله


مشكور جالودي ع المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.genevaa.yoo7.com
وجد
المساعد الإداري
المساعد الإداري
avatar

انثى
رقم العضوية : 100
تاريخ التسجيل : 06/09/2008
عدد الرسائل : 30155
الموقع : http://genevaa.yoo7.com
*** :



































نقاط : 41430

مُساهمةموضوع: رد: ذوى الحاجات الخاصة فى عيون الإسلام ..   الأحد يناير 23, 2011 11:39 am

موضوع رائع
بارك الله فيكِ
يعطيكِ الف عافيه
دمتي بخير


............

ربي ساّمِحني عِندَمَاّ أَحزَن عَلّى شَيء أَرَدَتَـُه
وَ لَم تَكتُبُه لِي....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذوى الحاجات الخاصة فى عيون الإسلام ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جنيفا :: عالم أدم وحواء :: قسم الاحتياجات الخاصة-
انتقل الى: